الجمعة 5 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 28 تموز 2017 م

4 عادات تظهر لدى من يتمتع بصفة القيادة بالفطرة

تاريخ الإضافة الخميس 27 تشرين الأول 2016 10:45 ص    عدد الزيارات 602    التعليقات 0

      

 

لا يعتبر القائد بمثابة رأس الهرم في الشركة فحسب. عمله يذهب إلى دمج أفراد المؤسسة تحت رؤية وأهداف محددة. المدير الجيد يعرف كيف يظهر قدرات فريقة الإنتاجية فيما يتناسب مع متطلبات الوظيفة وتطلعات المؤسسة. هناك العديد من الأمثلة عن القيادة، لكن بعض الأشخاص يتمتعون بصفات قيادية بالفطرة. نقدم إليكم 4 من هذه الصفات نقلاً عن موقع The Huffingtonpost.fr:

• لا يخشون الفشل: يؤكد الأستاذ في كلية هارفارد للأعمال روسبيث موس كانتر، على أن الفرق بين الرابحين والفاشلين واحد وهو أن الفئة الأولى تستطيع الإستفادة من لحظات الفشل. المثابرة والقدرة على التغلب على الفشل هي صفات ممتازة لشخص يتمنى النجاح ويسعى إلى تحقيق مبتغاه. القائد الناجح لا يتردد في المجازفة حتى لو أدى به الأمر إلى الفشل. تحمل العواقب الوخيمة لفشل ما قد يدفعك إلى المثابرة من جديد والنجاح. ويظهر الفشل بطريقتين مختلفتين: الأولى تكمن في إستخدامه للتحفيز، والثانية على عكس ذلك تمنع المجاذفات وبالتالي خسارة الفرص للوصول إلى تحقيق أمورعظيمة. القادة العظماء يعرفون جيداً كيفية الإستفادة من فشلهم ويعتبرونه "نقطة إنطلاق لتحقيق النجاح".

• العطاء: يشير عالم النفس المهني آدم غرانت إلى وجود ثلاثة أنواع من الناس: أولئك الذين يقدّمون (الذين يعطون الأولوية لمساعدة الآخرين)، المستفيدون (الذين يطمحون إلى الإستفادة أولاً) والموزعون (الذين يسعون جاهدين لضمان عموم الفائدة على الجميع). وبعد تحليل الدراسات النفسية والتحقيقات الخاصة التي أجراها، إستنتج غرانت أن الذين يتمتعون بصفة العطاء هم أكثر نجاحاً.

• يعرفون أخذ قسط من الراحة: يتمتع القياديون العظماء بطموحات كبيرة، ويعملون جاهدين إلى تحقيقها. ولكنهم يعرفون أن الإرهاق يؤثر عليهم سلباً. لذلك فإنهم يخصصون أوقات للراحة ولإستعادة قوتهم من أجل تعزيز الإبداع والبراعة الفكرية. من الصعب أن يقوموا بعمل فعال عندما يشعرون بالإرهاق، النعاس أو عند الإدمان على الهواتف الذكية. عليك تخصيص وقت لنفسك لاسيما لممارسة اليوغا. إضافة إلى ضرورة تخصيص عطلة نهاية الأسبوع للنشاطات الغير رقمية. هذه الأمور تجعلك على أتم الإستعداد لمواجهة التحديات الجديدة.

• يبحثون دائماً عن خبرات وآراء جديدة: عالمنا الحالي مبني على التنافس، ويعتبر الإبداع من الصفات الأساسية للقيادة. يتيح الإبداع للقادة فرصة توقع التغييرات التي قد تؤثر على أعمالهم أو مشاريعهم. القائد المبدع يعرف كيفية تقبل الأمور مهما كانت. يشكل الإنفتاح أحد أبرز المجالات في علم نفس الشخصية، والتي تنطوي على الفضول الفكري والرغبة الواضحة في إكتشاف أشياء جديدة. وأكدت دراسات علم النفس على أن الإنفتاح هو من أهم الخصائص المشتركة للقيادة. يجب أن يتمتع القادة بعقل مرن ليستطيعوا التأقلم مع المتغيرات. الأشخاص الذين يتمتعون بصفة القيادة بالفطرة ليسوا بحاجة للذهاب بعيداً لكي يأتوا بالأفكار. كل ما عليهم هو بذل المزيد من المجهود إضافة إلى الحصول على المزيد من الخبرات.


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

    اذاعة صوت القدس

 

   اختيارات القراء
   إشتراك SMS


Designed and Developed by

Xenotic Web Development