الجمعة 5 ذو القعدة 1438 هـ الموافق 28 تموز 2017 م

خطوات للتخلّص من التوتّر في العمل

تاريخ الإضافة الثلاثاء 27 أيلول 2016 3:49 م    عدد الزيارات 698    التعليقات 0

      

 

ضربات قلب سريعة أو الشعور بالقليل من عدم الراحة كافية للدخول في دوامة التوتر. كذلك المشاكل مع العائلة أو مع رب العمل يمكنها أن تزيد من هرمونات الإجهاد وأن ترفع من ضغط الدم لديك. التوتر يسبب لنا ضيقًا في التنفس جراء نقص الأوكسيجين، ويزيد معدل ضربات القلب وانقباض الأوعية الدموية. وبحسب National Center for Complementary and Alternative Medicine لدينا استجابة للضغط النفسي بالطريقة عينها التي لدينا فيها استجابة للاسترخاء. ولكي لا يتغلب التوتر في العمل عليك باتباع النصائح الـ 7 التالية التي تساعد على التخفيف منه وفقاً لموقع The Huffington Post.fr :

• المشي لمدة 10 دقائق: يساعدك على التخلّص من الأفكار السوداوية التي تملأ رأسك ويزيد من هرمون الأندورفين الذي يساعد على التخفيف من التوتر. المشي في الطبيعة وسط مساحة خضراء تعرّض جسمك لحالة التأمل من خلال ظاهرة تسمى "الإهتمام الغير الطوعي" التي من خلالها يلفت شيء انتباهك وتستطيع التفكير في الوقت عينه بما يخفّف من حدّة التوتّر لديك.
 
• التنفس العميق: بحسب الموقع الطبي WebMD تساعدك تمارين التنفس على إمداد الجسم بشعور مماثل لشعور الاسترخاء. وثبتت الدراسات أن تمارين التنفس تساعد على تنشيط الأنظمة التي تضرّرت جراء الإجهاد إذ تخفّف من ضغط الدم، وهي قادرة على تغيير تعبيرات بعض الجينات حسبما يشير هربرت بنسون، باحث في جامعة هارفرد.

• التصور: التمثيل هو من أفضل الوسائل التي تجعلك تستعيد تركيزك. وتعترف المعاهد الوطنية الأميركية للصحة بقوة الصور الذهنية وأهميتها في الحصول على الاسترخاء. يتطلب منك الأمر فقط الجلوس بشكل مريح في المكتب أو قاعة اجتماعات فارغة من ثم تصور مشهد جميل يروق لك. يمكنك تخيل العطلة القادمة، الشاطئ، أو أنك حققت أهداف المستقبل. وبذلك تزيل عنك التوتر.

• تناول وجبة خفيفة: هناك علاقة مهمة جداً بين الأمعاء والدماغ. وتقول الدراسات أن الأمعاء تشكل عنصراً رئيسياً للوساطة من الاستجابة للضغط النفسي.عليك اختيار الوجبات الخفيفة كحفنة من البندق أو الجوز أو بيضة مسلوقة. الغذاء هو الحلّ الأنسب للتخلص من التوتر، إذ ليس هناك من مسبّب للتوتر للدماغ سوى الشعور بالجوع . ابتعد عن حاسوبك أثناء تناول وجبة الطعام واجلس في مكان هادئ. ركز على الطعام من ناحية مذاقه وطريقة تقديمه والإحساس الذي يوفّره لك. وهنا تصبح الوجبات الخفيفة الخاصة بك مصدراً للحظة تأمل تبعدك عن التوتر.

• اشترِ بعض النباتات: بالإضافة إلى كونها عاملًا رئيسيًّا في تنقية الهواء، تساعد النباتات على الشعور بالاسترخاء والتخلّص من التوتر. ووفقاً لمجلة Prevention أكدت دراسة أجرتها جامعة واشنطن شعورعدد من الأشخاص المتوترين بانخفاض ضغط الدم لديهم بنسبة 4% لدى دخولهم إلى غرفة مليئة بالنباتات. في حين أن مجموعة مماثلة لم ترَ النباتات انخفض لديها هذا المعدل بنسبة 2%. لذا اشترِ النباتات فإنها تهدأ من الأجواء في مكتبك.

• مضغ العلكة: وفقاً لدراسة نشرت سنة 2008 تساعد العلكة على تحسين اليقظة وتخفف القلق وتحدّ من الشعور بالتوتّر إذا كنت غارقاً في الأعمال.

• تناولوا الموز أو البطاطا: يساعد البوتاسيوم في تنظيم ضغط الدم. ويؤكد بعض الأشخاص أن تناول الموز يساعدهم على استعادة الطاقة والانتعاش. وأظهرت الدراسات استطاعة هذه الأطعمة على حماية الجسم من الآثار السلبية الناجمة عن الإجهاد كمخاطر الإصابة بالأزمات والنوبات القلبية.


التعليقات (0)

 » لا يوجد تعليقات.

أضف تعليق

الأسم: * البريد الإلكتروني:
تعليق: *
رمز الحماية: *  تحديث الصورة

* الخانات الضرورية.

    اذاعة صوت القدس

 

   اختيارات القراء
   إشتراك SMS


Designed and Developed by

Xenotic Web Development